دار أجيال

محمد شرف الدين

Tags

اعن الزواج و اختيار شريك الحياة …. و أكثر

March 28th, 2010

أحببت أن أتكلم اليوم عن معاني كبرى في الزواج
كثيرون يتزوجون لمجرد أن لا يفوتهم قطار الزواج ، كثيرون يتزوجون للضغط الاجتماعي المبذول من أمثالي السئيلين الذين يسئلون: أتزوجت؟ و اذا أجاب أحدهم بلا قلنا: ليه؟ عاوز مساعدة؟؟ أجيبلك عروسة؟؟
مما يشكل ضغطا قد يكون مقصودا للاكثار من عدد المتزوجين في المجتمع مما يؤدي الى آثار ايجابية كثيرة عليهم و على المجتمع بغض النظر قصدوها أم لا
المهم ، للاستفادة الكبرى من الزواج، الاختيار يأتي في أول المهام التي فشل الكثيرون في تحقيقها و الاختيار مهمة فيها أربعة أطراف اثنان أساسيان و اثنان ثانويان
الاثنان الأساسيان هم الزوج و الزوجة (أو العروسين) و للعلم من حق كليهما الاختيار بحرية
و الثانويان هما العائلتان

أسس الاختيار :
أهم شىء لطرف ما عند تقييم الطرف الآخر الاهتمام بالآتي:

1- وضع رؤية للحياة بعد الزواج و عند البلوغ من العمر أرذله و بعد الأولاد (شكلا و موضوعا) و هذه الرؤية يجب أن تكون واقعية مدركة و رؤية ان كان المرء يستطيع تحقيق الهدف بمعاونة الآخر فقد أدرك الخير ان شاء الله، و الا ان كان عائقا في تحقيق هذا الهدف، نرجع الى هذه الرؤية لمعرفة أصل الخلاف و معالجته بالحسنى
مثال لذلك:
http://arabdigest.blogspot.com/2007/07/blog-post_15.html
و للعلم .. فقد كان أقل في تفاصيله وقت الزواج ثم طورناه أنا و زوجتي الحمد لله من 3 سنوات ليصبح ما هو عليه، و البساطة و الاجمال في الطلب، و التركيز على الأولويات أساس للعلاقة الصحية التي يغلب عليها قبول الآخر و كلما كان الهدف أخروي تعاوني كلما أعان الله عليه ان وجد الاخلاص من الزوجين

2- المرجعية الفكرية
و أهمية هذه المرجعية في معالجة الخلافات، فالذي له كبير من السهل تقويمه، أما من ليس له كبير فيغلب عليه اتباع الهوى و المعاندة، و قد يشكل ذلك الكبير تيار فكري أو شخص كبير في العائلة أو مجموعة من الأشخاص المؤثرين المهم أن يكن هناك رادع و مرجعية للطرفين، والا يجب أن يكون التوافق الفكري عالي جدا حتى لا تحدث مشاكل من الأساس

3- المستوى الاجتماعي:
المستوى الاجتماعي ليس مرتبطا بالمستوى المادي على الاطلاق و لكنه ببساطة الاجابة عن تلك الأسئلة
- هل ستفخر (تفخرين) بتقدمها (تقديمه) لزوجات (أزواج) أصدقاءك (صديقاتك)
- هل ستستريح في منازل أصدقائها و أهلها؟
- هل تفخر باخوتها كأخوال و خالات أبنائك و كذلك حموك كأجداد أبنائك؟
- هل تشعر و أنت في تجمعاتهم العائلية أنك في وسط عائلتك و لا تشعر بالغربة؟
- هل تفخر بتقديم أفراد عائلتها لعائلتك؟ و العكس؟
و اجابة كل هذه الأسئلة لا علاقة لها بالمستوى المادي بالمرة

4- أولويات الصرف و الانفاق
و هي ليست المستوى المادي و لكن هي اجابة سؤال( اذا جاءت نقود ماذا سيفعل بها؟؟) والاختلاف في أولويات الانفاق يفسره البعض بالبخل أو التبذير و عدم الفهم عندما لا يتفق المنفق على الشريك في أولوية ما ينفق فيه
مثال على أوليات الانفاق (الغذاء و الترفيه و التعليم و جودة السكن و المواصلات و الكسوة)

5- توثيق و مرجعية:
التوثيق و المرجعية يجب أن يكون من شخص أو عدة أشخاص ثقات من نفس نوع الشريك
و لا يمكن لأحد الشريكين ادعاء معرفة الآخر بمجرد المشاهدة في مجتمعات مختلطة حيث أنه يغلب على الطرفين التجمل و التمثيل
أما أن يكون من أحدهم من نفس النوع فيجب أن يكون جاره أو عاش معه أو عمل معه لفترة كافية و تعايش مع معاملاته و يفضل أن يكون أكثر من واحد من عدة مواقف من تلكو أن يكون شخص ثقة و صدوق لتوثيق ذلك الشخص

6- السؤال الأخير و الأهم في كل ذلك: هل تحب أن يكون أولادك في طفولتهم و عندما يكبرون مثل هذا الشخص؟
هل ترى فيه أبناؤك في المستقبل؟ هل تثق ان حدث لك مكروه أن يكمل مسيرة تربيتهم و تنشأتهم كما تحب و تهوى و ترتئي لهم؟
و في هذا أحب كلمات أغنية برايان آدامز “عندما ترى في عينيها أولادك الذين لم يأتوا بعد.. تعلم جيدا أنك تحب هذه المرأة”

7- الشكل:
نظرا لتعقيدات الحياة هذه الأيام و الاعلام ينظر الكل للشكل نظرة غير موضوعية
المهم ببساطة أن ترتاح عندما تستيقظ لرؤية هذا الوجه دون أدوات تجميل و قبل غسيل الوجه و تسريح الشعر
كل الباقي يهون و يتغير مع الزمان و لا يختلف ان وجد الحب الحقيقي

هذه هي المحاور الكبرى لاختيار شريك الحياة و الزواج و الله الموفق و المستعان

ياللا اتجوزوا بقة :)

Comments:

Copyright © 2018 The Sacred Bond Rights Reserved | Privacy Policy | Sitemap