دار أجيال

محمد شرف الدين

االرباط المقدس: معجزة الولادة

March 10th, 2011

بعد طول انقطاع لم نتفاعل فيها أثناء الثورة المصرية، والثورات العربية، نجد جميعا معجزة تحدث اتذكر بسببها معجزة المخاض، والولادة، والاخراج من بطون الأمهات، والتي شاهدتها تحدث عيانا 4 مرات والحمدلله في اولادي جميعا، حيث كنت اول من استلمهم بعد الطبيب

تتمخض الأم وتتعب، وفي قمة الاثقال، وقد ضاقت عليها الدنيا، ووهنت، وفي قمة التعب، تأتي بارقة الأمل، فينفتح الرحم، ويخرج اول المخاض إلى النور، وتبدأ أول أعضاء المولود، والتي هي الرأس في أغلب الأحوال، في الخروج، وتدفع الأم، ويبدأ الطبيب برفق في المساعدة، وتدفع الأم بالأمل، وتصرخ وتتعب، وتحتاج إلى كل المساعدة حتى خروج المولود

ويأتي المولود لزجا، ولكنه حبيب على النفس، تغسله من ماء ودم الولادة بحب، ويبكي، فتسمع صراخه بفرحة، ويشتعل قلبك حنانا وحبا، وولها وشكرا بنعمة الخلق والولد

يذهب اللب مع تسبيح الموجود، ويتيه الوجد بحب الخالق البارئ المصر،، يبحث في نوع الولد، وشكله، واماراته، وماذا أخذ منك أو من أقاربك او من أنسابك

يأتي وهو حتى لا يقدر أن يأكل وحده، ولا ينام وحده، وحتى الهضم فيه مشكلة، ولكن بحبك له تحويه، وتقبله، وتحمله بكل ما أوتيت من عزم، لا تنام الأم، ويحتمل الأب المسئولية ويتشاركها، فينمو الطفل، ويكبر، وتعلمه فيتعلم، تربيه فيتربى، تضعه في عينك، ويصطنعه الله كيفما شاء، وترعاه بما تقدر، فيصطنعه الله كيفما شاء

كل ما عليك فعله هو الأخذ بالسبب قدر مقدرتك

والله عليه النتيجة وفي يده الرجاء

هكذا أرى مولد وطني، وهذا طفلي الخامس

Copyright © 2018 The Sacred Bond Rights Reserved | Privacy Policy | Sitemap