دار أجيال

محمد شرف الدين

Tags

االدجال الحكيم – قصة حقيقية

May 14th, 2012

كان هناك زوجان كثيرا التشاجر، وكان الزوج يضرب زوجته كلما تشاجرا، وكانت أم الزوجة تسكن معهم في نفس المنزل، كثيرة الحزن على حال زواج ابنتها، وكذلك الأبناء …
ولأنهم كانوا في حي شعبي، كانت كل مشاجرة بينهم لها صدى في الجيران فيأتي الناس لمحاولة فض الشجار .. ولكن في كل مرة تبوء محاولاتهم بالفشل ..
تدخل الحكماء من المنطقة، والأهالي والجيران والأقارب، ولم ينجح أحد..
اقترح أحدهم على الابن الأكبر أن هذا مس شيطاني من الجن، وأن هناك شيخ في المنطقة متخصص في التعامل مع الجن والمس الشيطاني (دجال)، ولصغر سن هذا الابن وقلة حيلته، فهو المغلوب على أمره لم يحب أن يكون بيته هكذا وتكون هكذا هي العلاقة بين أبويه.. فذهب وقص عليه القصة كاملة .. فقال له الدجال .. أحضر لي أباك ..
طلب الابن من أبيه أن يذهب معه إلى زيارة، فخرج الأب مع ابنه وهو لا يعرف أين سيذهب، وعندما جلسا مع الشيخ، نظر في عين الأب، وقرأ آيات من القرآن، ثم قال لهم: “أن هناك عملا مربوطا في قبر لن يستطيعوا أن يخرجوه يجعل المشكلات موجودة عندهم، وأن هناك عملا على باب بيتهم، ما أن يلج أحدهم الباب ليحل المشكلة إلا وازدات تعقيدا، وسائت الأحوال”
فقالوا له: “وما الحل؟”
قال: “أن يستحم الأبوين من ماء مخلوط بماء الورد، يسكب كل منهما هذا الماء للآخر من عند الرأس إلى الجسد، ويحميا بعضهما، وأن يستنشقا البخور في رأسيهما، فمعظم المشكلات في أدمغتهما، وأن لا يجعلا أحد يدخل من باب الشقة للتدخل بينهما”
ففعلا ذلك وتم حل المشكلة !!
=======================
قال لي تلك القصة الابن وهو منبهر من الدجال ويثبت لي أن العين والسحر والأعمال حق
فضحكت، وقلت .. بل هو دجال حكيم :
1- جعل الزوجين يتقاربا مع بعضهما في عمل حميمي، وسط روائح جميلة، وألزمهما بعمل ما يقرب بينهما في جو رائع، مما يذكرهما بأيامهما الجميلة، ويستعيد لهما حيويتهما وحبهما ..
2- الماء البارد والاغتسال به من شأنه طرد الشيطان وتقليل السخونة والضغط .. وهذا ما أحدثه الاستحمام في ماء الورد
3- استنشاق البخور من هذه المسافة القريبة للدماغ وكثيرا بنية تنقية الدماغ واذهاب المشكلات من الرأس، من شأنها أن تجعل الرجل والمرأة يفكرا كثيرا قبل إحداث أي مشكلة جديدة .. لأنها ستكون مؤلمة حينئذ أن يتعرض لهذا الدخان ثانية، ومن شأنها خلخلة وإعادة تأطير الأفكار السيئة داخل الرأس
4- ايهامهم أن من يدخل من الباب سيفسد ولن يصلح، وأن هناك عمل على عتبة الباب، هو من شأنه أن يمنعهم من تصدير مشكلاتهم للغير، وقطع الطريق على غيرهم من التدخل في شئونهم
5- ايهامهم ان هناك عملا مربوطا في قبر لن يستطيعا إخراجه، هو اقناعهم أن المشكلات الزوجية لن تنتهي أبدا، وأنها سنة من سنن الحياة يجب التعايش معها ..
================================
أعجبني ذلك الدجال الحكيم، وأنظر قدما للجلوس معه والتعرف عليه .. فهو ذكي، ولكن كذاب ..
التعليق لكم

Copyright © 2018 The Sacred Bond Rights Reserved | Privacy Policy | Sitemap