دار أجيال

محمد شرف الدين

Tags

ابين بر الوالدين وطاعة الوالدين

May 27th, 2014

كتبه: محمد شرف الدين

فارق كبير بين بر الوالدين وطاعة الوالدين


طاعة الوالدين تكون برا عندما تكون فيما يخص الوالدين .. أي في رعاية شئونهما وإسعادهما بصحبتك، والسعي على حاجتهما، والعمل على راحتهما فيما يخص أمرهم ..

أما طاعة الوالدين في أمور حياتك الخاصة ومسئولياتك، كاختيار التخصص الدراسي، أو العمل، أو الإقامة أو السفر، أو اختيار الزوجة (للرجل)، أو اختيار اسم الأبناء، أو شراء محل السكن، أو الديكور الداخلي للمنزل، أو ما تختار للملبس أو المأكل أو الخروج أو الفسح أو من تصل في رحمك، أو أي شئ بينك وبين زوجتك .. فهو ليس من البر ، لأن تدخلهما في أمرك الخاص من شأنه أن يفسد عليك أمر مسئولياتك أمام الله فيما سيسألك عنه وحدك يوم القيامة ..

أستثني للمرأة طاعة الوالد (الولي) كمتطلب للبر فيما يخص مراحل الزواج الأولى .. وموافقة شروطه في الزواج واتفاقه مع الزوج .. أما ما بعد ذلك، فلا طاعة له عليها فيما يخص علاقتها بزوجها …

باختصار كل ما سيتم سؤالك عنه يوم القيامة في مسئولياتك الخاصة، والتي إذا حاولت أن تناديهم ليجيبوا عنك سيتبرأوا منك هو عين ما ليس عليك فيه طاعتهم .. فما هو من مسئولياتك من مسئوليات، وسيتم سؤالك أنت فقط عليه .. وعليك ألا تطعهما ومصاحبتهما في الدنيا معروفا ..

أقول هذا لأنه تأتيني الكثير من الاستشارات والحالات الزوجية التي يختلط فيها في أذهان الزوج أو الزوجة مفهومي البر والطاعة .. ويطيع أحدهما أو كلاهما والديه فيما يخص مسئولياته الخاصة، مما يحمل العلاقة ما لا تحتمل من التداخل الغير محمود من الآباء … وتضيع فيها قيادة المنزل من الشريكين (الزوج والزوجة) إلى مناطق نفوذ خارجي (الآباء والأمهات) .. مما يؤدي إلى صراع داخلي في المنزل وصراع نفسي لتلبية احتياجات أطراف غير مسئولة عن العلاقة في العلاقة الزوجية ..

ولهذا أنصح الزوج باستلام دفة القيادة للأسرة، وقيادتها في سلام بشراكة زوجته، وأن يضع الآباء والأمهات محل تقدير واحترام مع حفظ الحدود وقطع سبل السيطرة على الأسرة الناشئة …

وقد تكون تلك السيطرة ناشئة من حب، وإحساس بمسئولية ناحية الأبناء، واستمرارية في الرسالة نحو الأبناء، أو من رغبة في السيطرة واستمرار التحكم، وتوسيع قاعدة النفوذ على القبيلة الناشئة الجديدة (أسرة الإبن أو الإبنة)، حتى لا تنال استقلالها عن الكيان الأصلي .. وقد يكون عدم رغبة في فطام الإبن أو الإبنة وإنكار لقدرتهم على الاستقلال وإدارة دفة الأسرة وحدهم ….
وقد يستخدم الأب والأم في ذلك ادوات فيها ابتزار للمشاعر، أو بقطع مساعدات مادية، أو بالتهديد بالقطيعة، وقد يحدث ذلك في المراحل الأولى في الزواج ولذلك وجب الحرص لوضع كل في مكانه .. مع حفظ بر الوالدين وهو مواجهة كل ذلك بصدر رحب، ومصاحبة بالمعروف، وبرودة أعصاب، وعدم مقابلة الخطأ بالخطأ .. لأنهم عندما يفهمون أنك استقللت وعرفت طريقك وأنك سعيد باختياراتك وعندك القدرة على مواجهة صعاب الحياة وحدك، تركوا لك الدفة وأعلنوا سعادتهم بما وصلت إليه من نجاح لم يفهموه في أول الطريق …

وأكثر الآباء حكمة هم من يتفهمون استقلالية الأبناء عنهم، وهم قد أعدوهم لذلك، ووثقوا أنهم سيتم نموهم عن طريق تحمل نتائج اختياراتهم .. ولا يطالبونهم بما ليس في وسعهم، و لا يتدخلون فيما ليس من شأنهم … نسأل الله أن يديم علينا نعمته بأمثالهم ..

والله أعلى وأعلم

Comments:

Copyright © 2018 The Sacred Bond Rights Reserved | Privacy Policy | Sitemap