دار أجيال

محمد شرف الدين

Tags

اأنا ملتزم(ة) أكثر منه(ا)

May 27th, 2014

أحد المشكلات المعاصرة، والأسئلة التي تأتيني في اختيار الأزواج :
: أنا ملتزم(ة) أكثر منه(ا) .. تصديق بعض الأشخاص لأنفسهم وهم يزكون أنفسهم :
..

إذا كنا على طريق الاستقامة – فذلك بفضل الله علينا وحوله وقوته وجميل ستره على تقصيرنا وذنوبنا … وليس ذلك لأننا (ملتزمين) ولكن لأن الله يسر لنا هذا ..

ولأن الإنسان خُلِق ضعيفا .. فاعتبار أن الله يسر لنا طريق الاستقامة، وغلبت طاعاتنا والتوفيق لها معاصينا مع تيسير الله لنا لمجاهدة أنفسنا وتحقيق الرسالية في دورنا في الاستخلاف .. فلا بُدّ عند الاختيار أن نعتبر هذا ضعفا وأننا نريد من يكملنا في ذلك فيعيننا هذا الشريك في استكمال هذا الطريق مع فرصة وجود مساحة للتحسن بيننا …

لا فرصة لمن سيكون عبئا علينا في مجاهدتنا لأنفسنا، ولكن كل الفرص متاحة لمن سيكون وجوده معنا إعانة لإبراز الخير الذي في أنفسنا، والعمل عليه، وتتيسر بلقائاته طاعات المولى عز وجل، وبتذكرته إعانة على طريق الخير .. بلا قولبة مصطنعة أو قياس نسبي لعدد طاعاته المعروفة أمام طاعاتي فنحن لسنا في مباراة مع أحد للمزايدة في باب الطاعات في الدنيا .. فهو يفعل كذا .. وأنا أفضل منه .. هو مقصر في كذا .. وأنا خير منه .. من سمح لك بالحكم على حاله مع الله ؟؟ ومن أدراك بقبول الله منك ؟؟

ولا ينفي ذلك مطالبة التزام من نرتبط به الحد الأدنى من التزام الطريق بتحقيق الفروض وضبط الحدود والامتناع عن الكبائر .. وكل ما دون ذلك فهو في فضل الله والله هو الحسيب وهو الرقيب وهو الأعلم بمن اتقى ..

نحن ضعاف إلا من أعانه الله بحوله وقوته .. ولا حول ولا قوة إلا بالله .. وعلينا استشعار ” أن الفضل كله بيد الله ” … وأن نجتهد أن نربى أنفسنا على ذلك.. أسأل الله أن يجعلنا ممن يخلص لوجهه الكريم فى كل الأعمال وأن يتقبلها منا ،اللهم آمين .

Copyright © 2017 The Sacred Bond Rights Reserved | Privacy Policy | Sitemap