دار أجيال

محمد شرف الدين

Tags

احديث أم زرع – الزوجة الرابعة

May 28th, 2014

قالت الرابعة: زوجي كليل تهامة، لا حر ولا قر، ولا مخافة ولا سآمة

في شرح أبي إسحاق الحويني:
أما المرأة الرابعة فقد وصفت زوجها وصفاً جميلاً ، وهي أول امرأة تصف زوجها بخير ، تقول : ( زوجي كليل تهامة ) ، ومعروف أن ليل تهامة من أفضل الأجواء .. ( زوجي كليل تهامة ، لا حر ولا قر ولا مخافة ولا سآمة ) ، أي : لطيف المعشر ، وحسن العشرة ، ( لا حر ) : أخلاقه ليست شديدة ، ( ولا قُر ) : أي : ليس بارداً ، ( ولا مخافة ولا سآمة ) ، فالمرأة تأخذ راحتها في الحوار ، فتتكلم معه ولا تسكت .

في شرح ابن حجر العسقلاني :
وصفت زوجها بجميل العشرة، واعتدال الحال، وسلامة الباطن، فكأنها قالت: لا أذى عنده ولا مكروه، وأنا آمنة منه، فلا أخاف من شره، ولا ملل عنده فيسأم من عشرتي، أو ليس بسيء الخلق فأسأم من عشرته، فأنا لذيذة العيش عنده كلذة أهل تهامة بليلهم المعتدل.

تعقيبي :
الحقيقة أن هذه أول زوجة تمدح زوجها، وتذكره بلا معايب، بل تستشعره أنها سعيدة الحظ مثل أهل تهامة ببرد ليلهم، فهي سعيدة الحظ بزوجها ..
فيفكر المرء هل زوجته سعيدة الحظ به كما هي تلك المرأة .. هل تتحدث معه بلا سآمة ولا ملل، وهل يستشعر وهو معها أنها سعيدة ؟ وأنها تستلذ البقاء معه ؟؟

قد تكون النظارة التي تنظر بها هذه الزوجة ايجابية للغاية، ولكن ينتهي الأمر أن الزوج أعطاها احساسا رائعا فقط بحسن انصاته لها عندما تتكلم وصبره على أحاديثها الطويلة …

Copyright © 2017 The Sacred Bond Rights Reserved | Privacy Policy | Sitemap