دار أجيال

محمد شرف الدين

Tags

احديث أم زرع – الزوجة الثانية

May 28th, 2014

وقالت الثانية : زوجي لا أبث خبره، إني أخاف ألا أذره، إن أذكره أذكر عجره وبجره .

في هذه وجدت تفسير الرافعي أفضل مما نقل عن الشيخ أبي اسحق الحويني حفظه الله
زوجي لا أبث خبره، أي لا أظهره ولا اشيعه.
والعجر: جمع عجرة، وهي العقد في الأعصاب والعروق المجتمع تحت الجلد. (وهي كناية عن العيوب الظاهرة)
والبجر: جمع بجرة، وهي انتفاخ يحصل في البطن والصرة، يقال منه: رجل أبجر وامرأة بجراء! وقيل: العجر في الظهر خاصة، والبجر في البطن! وقيل: العجر في الجنب والبطن، والبجر في السرة. (وهي كناية عن العيوب الباطنة)
وغرضها أني لا أنشر خبره كيلا يفتضح.
ومرجع الكناية في قولها: (أن لا أذره) فيه قولان:
- أحدهما: أنها ترجع إلى الخبر، والمعنى: إني أخاف أن لا أقطع لكثرة عيوبه، وسعة مجال المقال،وقيل: معناه لا أترك منه شيئاً.
- الثاني: أنها ترجع إلى الزوج، أي هو مع كونه حقيقاً بالمفارقة أخاف أن لا أفارقه لما بيننا من العلق والأسباب.
وبالأول قال ابن السكيت، ويشهد له روي في بعض الروايات أنها قالت بعده: (ولا أبلغ قدره).
وأرادت بالعجر والبجر: عيوبه الباطنة وأسراره.

وتعقيبي:
أن الرجل إذا امتلأ بالعيوب ولم يحاول إصلاح نفسه، وترك نفسه بلا رعاية ولا تهذيب انقلبت عليه زوجته ولو أبقته كزوج، فلا تكن هذا الرجل الذي تعف زوجته عن ذكر خبره لكي لا تأتي بمساؤه الداخلية والخارجية ..

نسأل الله أن يصلح أحوال أزواجنا وزوجاتنا …

Copyright © 2017 The Sacred Bond Rights Reserved | Privacy Policy | Sitemap